الرئيسية » الاخبار المنوعة » مقطع فيديو ل طائرة بدون طيارومسؤولين أمريكيين يدعون لإستخدامها في قصف القاعدة في اليمن
مقطع فيديو ل طائرة بدون طيارومسؤولين أمريكيين يدعون لإستخدامها في قصف القاعدة في اليمن

مقطع فيديو ل طائرة بدون طيارومسؤولين أمريكيين يدعون لإستخدامها في قصف القاعدة في اليمن


من جهة أخرى
تؤجج هجمات الطائرات دون طيار التي تشنها الولايات المتحدة الاميركية على قواعد للمسلحين من طالبان في باكستان مشاعر العداء للاميركيين وتجعل التعاون بين واشنطن واسلام آباد اكثر صعوبة مع سقوط العديد من المدنيين ضحايا لهذه الهجمات التي تتركهم في خوف مستمر من سقوط صواريخ على منازلهم.

يذكر أن تلك الهجمات ازدادت منذ
بداية العام الماضي وأصبحت شبه يومية مما دفع بالحكومة الباكستانية إلى الاعتراض رسمياً عليها لكونها تشكل انتهاكاً للسيادة الوطنية واكثر ضحاياها من المدنيين.
ومن الواضح انه بعد الهجوم على قاعدة المخابرات المركزية الامريكية في مقاطعة خوست الافغانية والتي شكلت ضربة قاسية للادارة الاميركية.
كثفت واشنطن الغارات الجوية على وزيرستان حيث تتهم المسلحين المتمركزين في المنطقة باستهداف القاعدة الاميركية وقد كانت الطائرات الاميركية دون طيار قد شنت غارتين يوم الجمعة الماضي مما اسفر عن مقتل 11  شخصاً، ولكن جديد هذه الغارات المتكررة على باكستان هو مقتل 20 مسلحاً عندما قامت طائرة اميركية بإطلاق صواريخ على وزيرستان غرب باكستان بينما كان يجري انتشال جثث القتلى من تحت الانقاض.
من جانب آخر قال مسؤول محلي في باكستان ان مجموعة من المسلحين قتلوا مالك عبد القيوم شيخ قبيلة مناهض لحركة طالبان شمال غرب باكستان بالقرب من الحدود مع افغانستان. وأكد ان الهجوم وقع في الوقت الذي كان يهم فيه عبد القيوم بالدخول الى سيارته في بلدة خار بمنطقة باجور القبلية حين اطلق مسلحون النار على سيارته ما ادى الى مقتله واصابة ابن عمه الذي كان يقود السيارة.
واضاف المسؤول ان اطلاق النار كان أحدث هجوم ضد شيوخ القبائل الذين نظموا مجموعات محلية لتقاتل ضد المسلحين.
يذكر أن الحكومة الباكستانية شجعت على تشكيل مثل هذه المجموعات للوقوف في وجه تعاظم نفوذ حركة طالبان.
في هذه الاثناء تظاهرت مجموعة مؤلفة من سبعين شخصا بقيادة سيندي شيهان الناشطة المناهضة للحرب بالقرب من مقر وكالة الاستخبارات الاميركية ومنزل ديك تشيني النائب السابق للرئيس الامريكي في ولاية فرجينيا الشمالية احتجاجا على استخدام الطائرات الاميركية دون طيار لاستهداف القاعدة وطالبان.
وقالت شيهان ان استخدام الطائرات دون طيار عمل جبان وغير اخلاقي.
وكانت شيهان نظمت مظاهرة عام 2005 بالقرب من مزرعة جورج بوش الرئيس الامريكي السابق بالقرب من كروفورد في ولاية تكساس الامريكية.
يشار الى ان كيسي البالغ من العمر 21  عاما وهو ابن شيهان كان قتل في العراق في نيسان من عام 2004.


التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal