الرئيسية » الاخبار المنوعة » طالبته بالإستيلاء على القصرالجمهوري وقواعد الطيران مواقع مقربة من القاعدة تهاجم الشيخ الزنداني
طالبته بالإستيلاء على القصرالجمهوري وقواعد الطيران مواقع مقربة من القاعدة تهاجم الشيخ الزنداني

طالبته بالإستيلاء على القصرالجمهوري وقواعد الطيران مواقع مقربة من القاعدة تهاجم الشيخ الزنداني


القصر مع البعض مفاوضا  للرئيس.. وخرج إلى المتظاهرين المسلحين المطالبين بسقوط الدستور والحكومة وبتحكيم الشريعة ليقول لهم: من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليعد إلى بيته!! وانفرط الجمع ليصبحوا في اليوم التالي وقد صار الشيخ الهمام عبد المجيد الزنداني أحد نواب الرئيس وأحد حكام اليمن الخمسة الذين شكلوا مجلس الرئاسة برئاسة علي عبد الله صالح!!. وعضوية الاشتراكيين الملحدين بحسب مذهب الشيخ القديم!! وتوزع كبار زملائه في الإصلاح ما بين وزير ونائب برلمان.. تحت الدستور الطاغوتي المشرع من دون الله والذي كتب في أعلاه دين الدولة هو الإسلام والشريعة مصدر الدستور والقوانين!!".
وفي رسالة مفتوحة الى الشيخ الزنداني من أحد طلابه بافغانستان قال من أطلق على نفسه "ابو دجانة الصنعاني ":
"فضيلة شيخي الحبيب/عبد المجيد الزنداني حفظه الله
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته
وبعد
ازف لك البشرى باننا هنا في ارض خرسان(افغانستان) في نعمة من الله وجميع المجاهدين. وكل يوم نزداد قوة وعددا وعدة وعدونا في ذلة وصغار. واطمئنك باحوال زملائي طلاب جامعة الايمان, انهم في مقدمة الصفوف في ارض المعارك ضد عباد الصليب . ان طلابك هنا وفي العراق يقودون المجاهدين بالعلم الشرعي الذي اخذوه من سماحتكم وكذلك بالعلوم العسكرية التي حصلوها في ميادين الجهاد.لقد حرصت على تربية شباب يقومون بهذا الدين ويضحون من اجله. فها هي ارض افغانستان تشهد بذلك, ففي كل فتره نودع زملاء لنا قاسمونا مجالس العلم عندكم شهداء في سبيل الله. قبل شهر ودَعت احد زملائي وان شاء الله نحن على ذلك ماضون.
شيخي الفاضل كنت اقوم بتجهيز عبوات ناسفه لقتل اعداء الله عباد الصليب واذنابهم المرتدين عندما سمعت من الراديو ان الداعية المعروف/عبد المجيد الزنداني يصرح بان اي دخول امريكي في اليمن يعتبر احتلال وفي خطبه له ينادي بالجهاد عندما ياتي الى اليمن قوة امريكيه !فسبحان الله انت الذي كنت تقول لنا اريد منكم  بان تعملوا بالعلم الذي تاخذوه لا اريدكم مثل الدجاج !وتفهمون الواقع الذي تعيشوه!فهل مازلت انت لم تعرف ولاتفهم ان امريكا من زمان دخلت البلاد العربيه واولها اليمن اما سمعت بوش الابن لعنه الله وهو يشكر الحكومه اليمنيه في تعاونها مع الغرب في حربها للارهاب( للاسلام) اما قصفت الطائره الامريكيه الشيخ ابو  علي الحارثي رحمه الله في اليمن اما قصف الاخوه الجاهدين في هذه السنه لديكم ولم تحركوا انتم ساكنا لطفآ شيخي فقد بلغت من العمرعتيا فمتى تترك السياسه وسراب الانتخابات التي لم تنتج الا الفساد وكثرت المفسدين وانت كنت تقول لنا بكرت الانتخاب نغيرالرجل الفاسد برجل صالح فقد مرت السنين الطويله ولم نرى  الاكثرت الفاسدين وانت تعرف ان طريقت الرسول الجهاد وليس الانتخابات,فمتى تنصر اخوانك الجاهدين وتترك نصرت علي عبد الله صالح المرتد (دائما كنت اسمعك تقول الاخ الرئيس)فهل هذا المرتد اخو اباما هو اخوك كيف!كيف تلاقي غدا الله وتقف بين يديه وبماذا تجاوبه عندما يسالك عن الجهاد وعدم نصرت المجاهدين ارجوك قف  مع نفسك وحاسب نفسك الآن قبل فوات الأوان, ونحن مستعدون لنصرتكم بالعدد والعده ياشيخ اتق الله تقدم الصفوف لقتال اعداء الله وهاهيا
الفرصة تاتيك للمرة الثالثه لتقود الجهاد والمجاهدين  اما المرتين السابقه لا اظنك تنساها اولها في جده سنة 1992 يوم مد الشيخ اسامه بن لادن يده لك يبايعك لتقود الجهاد بعد استشهاد الشيخ عبد الله عزام فقلت في عنقي بيعه للاخوان المفلسين  وحرمت نفسك شرف عظيم والفرصة الثانيه يوم المسيرة المليونيه في صنعاء واقتراح الشباب عليك تحويلها للقصر الجمهور والاستيلى على السلطة واقامة دولة الاسلام فهل تستفيد من اخطاء الماضي وتستغل هذه الفرصة التي جاءتك على طبق من ذهب
فمتى اسمع أنَ الشيخ الزنداني مع مجموعة من طلابه حاصر السفارة الامريكيه ومتى نقراء ان الشيخ عبد الوهاب الديلمي مع مجموعه اخوه سيطر على القاعده الجويه في صنعاء ومتى نرى الشيخ محمد الصادق وكتيبته محاصر القصر الجمهوري باليمن ومتى نشاهد الشيخ علي العديني يقوم بمعركه ضد المرتدين في الساحل الذهبي بعدن ومتى تنقل وسائل الاعلام بان الشيخ يعقوب المعولي قام بذبح غالب القمش المرتد ومتى يقال انَ الشيخ عبد الله الحاشدي مع كتيبة من كتائب جامعة الايمان اقتحم وزارة الداخلية وقتل المرتدين مع وزير الداخلية؟
هذا ما نتمناه ونريد ان نشاهده في ربوع يمن الايمان والحكمة
وفي الاخير نسأل من الله أن يهيْ في هذه الامة من يقوم بالدفاع عن الاسلام وأهله ويدحر الكفار ومن ساعدهم وسار في ركبهم.
والى لقاء في رسالة قادمة ان شاء الله
وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
اخوكم ابو دجانة الصنعاني (أفغانستان) ".

التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal