الرئيسية » الاخبار المنوعة » انتشار ظاهرة البنات المسترجلات "البويات" بالخليج والعلماء يدقون ناقوس الخطر
انتشار ظاهرة البنات المسترجلات "البويات" بالخليج والعلماء يدقون ناقوس الخطر

انتشار ظاهرة البنات المسترجلات "البويات" بالخليج والعلماء يدقون ناقوس الخطر


بدلًا من استخدام لفظ "المسترجلة"، أو "الجنس الرابع".
و"الاسترجال" هو تمرد من الفتاة كأنثى، ومحاولة اكتساب صفات الذكور، بدءًا من ملبسهم وتصرفاتهم، وطريقة مشيهم، وعطورهم، بل حتى أحيانًا تتمرد على اسمها الأنثوي وتطلق على نفسها اسمًا ذكوريًا.
وأشارت المصادر إلى أنه يمكن رصد ظاهرة 'البويات' في دول الخليج بسهولة في مجتمعات مثل الكويت أو البحرين والإمارات، فيما يمكن التعرف عليها داخل المجتمع السعودي داخل أروقة مدارس وكليات البنات.
استطلاع رأي سعودي:
وفي سياقٍ متصل، أظهر استطلاع لآراء عدد من"البويات" في السعودية، نشر أمس الاثنين، أنهن مقتنعات بأفعالهن وأن وسطهن الخاص يجعل كل شيء مباحًا ومسموحًا، وأكدن أنهن لا يجدن في أفعالهن أي شيء غريب أو خاطئ.
وفي إحصائية سعودية غير رسمية رصدتها موظفات الأمن النسائي الداخلي في كلية الآداب للبنات بالدمام وصل عدد الطالبات المسترجلات في كلية الآداب فقط إلى 25 طالبة.
وأكدت فاطمة الهاجري وهي متخصصة في علم النفس بإدارة التربية والتعليم في منطقة مكة المكرمة بالسعودية في تصريحات صحافية انتشار الظاهرة في مدارس المنطقة.
وقالت "إن الظاهرة انتشرت في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ جدًا داخل المدارس كالمشاجرات".
هذا وأظهر التحقيق أن الفتاة التي تمارس سلوك الاسترجال تتمتع بشخصيتين متناقضتين واحدة تظهر بها أمام العلن وأخرى خفية تظهرها فقط بين أوساط فئة "البويات".
"البويات" في الكويت بالآلاف:
وفي الكويت طالبت الشيخة لطيفة الفهد رئيسة لجنة شؤون المرأة في مجلس الوزراء الكويتي رئيسة اتحاد الجمعيات النسائية بفصل "البويات" العاملات بوزارة التربية والتعليم من أعمالهن، لمنع انتشار هذه الظاهرة بين الطالبات.
وكان الباحث الكويتي في علم النفس الإرشادي د.محمد العوضي قد حذر من تمدد وانتشار هذه الظاهرة، منبهًا إلى وجودها بالكويت في بعض المدارس والوزارات، وأن العدد يقدر بالآلاف.
الإمارات ترفع شعار "عفوًا إني فتاة": ومن جانبها، رفعت الإمارات شعار "عفوًا إني فتاة"، ودشنت وزارة الشؤون الاجتماعية الإماراتية حملة تمتد طوال عام 2009 للتصدي لظاهرة "البويات" أو "الجنس الرابع".
وتأتي الحملة ضمن مبادرة "معًا لمجتمع خال من الانحراف" والتي ترعاها وزارة التربية والتعليم، وتحاول من خلالها توعية الفتيات بمخاطر سلوكياتهن عن طريق إقامة الورش والدورات التثقيفية حول الظاهرة وسلبياتها وكيفية الوقاية منها وعلاجها.
الظاهرة دخلت البرلمان البحريني:
وفي البحرين فجّر النائب عبد الله الدوسري قضية "البويات" في جلسة مجلس النواب بالبحرين منذ أكثر من عام، محذرًا من تفاقمها.
يأتي ذلك بعد أن ذكرت صحف أن "البويات" انتشرت في مدارس البحرين الإعدادية والثانوية، حتى أصبح لا يوجد فصل دراسي يخلو من "بوية" واحدة على الأقل.


التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal