الرئيسية » الاخبار العربية والعالمية » وريث الشاه: رجال الدين الإيرانيون يواجهون "ثورة إصلاحية"
وريث الشاه: رجال الدين الإيرانيون يواجهون "ثورة إصلاحية"

وريث الشاه: رجال الدين الإيرانيون يواجهون "ثورة إصلاحية"


عليها، مشيرًا إلى أنه يعكس الرغبة الواسعة في الاصلاح والمزيد من الحريات بعد ثلاثين عامًا من الثورة.
وكان مئات الآلاف من أنصار المرشح "الخاسر" في انتخابات الرئاسة الإيرانية مير حسين موسوي، قد خرجوا إلى الشوارع للاحتجاج على فوز الرئيس المحافظ محمود أحمدي نجاد المدعوم من مرشد النظام الإيراني علي خامنئي، فيما قمعت السلطات الإيرانية المتظاهرين، ما أسفر عن سقوط تسعة قتلى وجرح آخرين.
وقال بهلوي: "اليوم وخاصة الاجيال الجديدة يخاطرون بحياتهم في شوارع إيران للتظاهر ضد نظام لن يقبلوه بعد اليوم، ويقولون للعالم حسبك ماذا أنت فاعل هل ستنحاز إلينا أخيرًا أم أنك ستواصل التركيز فقط على النظام الحاكم".
مطالبة المجتمع الدولي بالتحدث إلى الإيرانيين:
وعلى صعيدٍ آخر، قال بهلوي: "أنا لا أقول للرئيس أوباما أو أي زعيم اخر في العالم لا تفتح حوارًا مع النظام، كل ما أقترحه هو أنكم يجب أن تتبنوا اليوم تناولًا مزدوجًا تحدثوا إلى الملالي كما شئتم ولكن تحدثوا أيضًا مع الشعب الإيراني".
وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد تبنى منذ بدء حملته الانتخابية سياسات تدعو إلى تحسين العلاقات بين واشنطن وطهران.
وطالب بهلوي، مؤخرًا، المجتمع الدولي بدعم عصيان مدني في إيران، لإسقاط الحكم المستبد المستند على "سلطة إلهية مزعومة".
وأكد بهلوي، الذي يعيش في المنفى في الولايات المتحدة بعدما أطاحت الثورة الإيرانية بوالده، أن التغيير في بلاده لا يمكن أن يأتي إلا من الخارج، من خلال "سيناريو عصيان مدني".
وقال: "لطالما آمنت بسيناريو عصيان مدني، ولكن هذا الأمر لا يمكن أن يحصل من دون مساعدة المجتمع الدولي ودعمه".
وأضاف "حان الوقت ليدعم العالم مواطنيّ في كفاحهم من أجل الحرية وحقوق الإنسان والديموقراطية".
نتائج الانتخابات كانت متوقعة:
وقال بهلوي إنه "ما كان يجب توقع نتائج أخرى" غير فوز الرئيس محمود أحمدي نجاد بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية، وأشار إلى تشكيك "موسوي" في نزاهة الانتخابات.
وأضاف "ما كان يجب توقع نتائج أخرى طالما أن هناك نظامًا فيه شخص يقول من عليائه إنه يمتلك سلطة إلهية ويتحكم بجميع أشكال الحكم ويفرض المرشحين".
وتابع "لب المشكلة هو هذا النظام، وطالما أن هذا النظام موجود، اعتقد أن الإيرانيين وللأسف لن يتمكنوا من استعادة فرصة التقدم والحرية".

التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal