الرئيسية » الاخبار العربية والعالمية » ايران تتهم الغرب بتأجيج الاضطرابات. وانصار موسوي يواصلون مظاهراتهم
ايران تتهم الغرب بتأجيج الاضطرابات. وانصار موسوي يواصلون مظاهراتهم

ايران تتهم الغرب بتأجيج الاضطرابات. وانصار موسوي يواصلون مظاهراتهم


النتائج امام مجلس صيانة الدستور، دعوته الى الغاء انتخابات 12 حزيران (يونيو) واجراء انتخابات جديدة، وذلك في بيان على موقعه الالكتروني.
وقال موسوي 'نسعى الى الاحتجاج بهدوء على الطريقة غير السليمة لاجراء الانتخابات ونواصل العمل من اجل الغاء نتيجة الانتخابات واعادة تنظيمها بطريقة تضمن عدم تكرار الخدعة المخجلة السابقة'.
وتجمع عشرات الالاف من انصار موسوي، بعد تلقيهم دعوة عبر الانترنت، مجددا في طهران امس رغم قرار منع التظاهر.
وسار هؤلاء بهدوء بين ساحتي 'هفت التير' و'انقلاب' من دون تسجيل حوادث، وفق ما افاد شهود في اتصال هاتفي مع فرانس برس. وبث التلفزيون الرسمي مشاهد قصيرة من هذه التظاهرة.
كذلك دعا موسوي الى مسيرة ويوم حداد اليوم الخميس على المدنيين السبعة الذين قتلوا الاثنين في طهران خلال مواجهات بين المتظاهرين وميليشيات اسلامية داعمة للسلطة. وأضاف موسوي أنه سيشارك في مظاهرات الخميس لكنه لم يقدم تفاصيل عن الموعد أو المكان.
كما أدان موسوي اعتقال عدد من حلفائه وأنصاره خلال الأيام القليلة الماضية، محذرا من أن 'التمادي في هذا الأسلوب سيكشف الوجه القبيح لمن هم ضد الأمة وسيحفز الناس أكثر على مواصلة الاحتجاجات وتوسيعها'. وكثفت السلطة عمليات اعتقال الاصلاحيين، بعدما اعلنت الثلاثاء اعتقال 26 شخصا من المسؤولين عن 'التوتر'.
وحصلت اعتقالات ايضا في المحافظات حيث نظمت تظاهرات، وخصوصا في مدينتي مشهد (شمال شرق) وتبريز (شمال غرب) وفق السلطات. واتهمت طهران وسائل اعلام غربية لم تحددها بانها 'ناطقة باسم مثيري اعمال الشغب'.
واكدت وزارة الخارجية ان هذه الاتهامات تأتي 'ردا على تعليقات التدخل من بعض المسؤولين ووسائل الاعلام الغربيين'.
وقالت وزارة الخارجية الايرانية ان التوجهات 'الدنيئة' لبعض الدول الغربية لا يمكنها التشكيك بالانتخابات 'الديمقراطية' الاخيرة في إيران، داعية هذه الدول الى تغيير سياساتها تجاه الجمهورية الاسلامية.
ومنع الصحافيون الاجانب من تغطية التظاهرات 'غير القانونية' او اي حدث غير مدرج على 'برنامج' وزارة الثقافة.
كذلك اعتقل العديد من المسؤولين السياسيين والمحللين والصحافيين الاصلاحيين الداعمين لموسوي، وفق قريبين منهم.
من جهته، دعا اية الله عبد الكريم موسوي اردبيلي 'المسؤولين المعنيين' الى التعامل مع اعتراضات المرشحين 'في شكل محايد' واصدار 'حكم مقنع'. وهو رابع مسؤول ديني كبير يوجه مثل هذا النداء منذ السبت.
ويتوقع ان يدلي مجلس صيانة الدستور برأيه في موضوع اعادة الفرز في موعد اقصاه الاحد.

التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal