الرئيسية » الاخبار العربية والعالمية » قتيل وجريحان في تفجير بـ"مرقد الخميني".. وموسوي وكروبي يفقدان حق الطعن
قتيل وجريحان في تفجير بـ"مرقد الخميني".. وموسوي وكروبي يفقدان حق الطعن

قتيل وجريحان في تفجير بـ"مرقد الخميني".. وموسوي وكروبي يفقدان حق الطعن


إلى مواجهة الاحتجاجات بمزيد من العنف والقمع.
هذا، وأفادت "الجزيرة" باعتقال زهاء 30 شخصًا من المتظاهرين اليوم السبت في طهران.
موسوي وكروبي فقدا حق الطعن:
من جانب آخر، أعلن الناطق باسم مجلس صيانة الدستور الإيراني أن المرشحيْن في الانتخابات الرئاسية المهزومين مير حسين موسوي ومهدي كروبي فقدا حق الطعن في الانتخابات بسبب تغيبهما عن جلسة السبت.
وقال الناطق باسم مجلس صيانة الدستور: إن موسوي وكروبي لم يعد لديهما الحق في الطعن بسبب تغيبهما عن جلسة يوم السبت.
ولم يحضر موسوي وكروبي السبت إلى مجلس صيانة الدستور، أرفع هيئة قضائية في البلاد، المكلف النظر في طعنين تقدما بهما حول نتيجة الانتخابات. والوحيد الذي مثل أمام المجلس هو المرشح المحافظ محسن رضائي.
وكان التلفزيون الإيراني أعلن أن مجلس صيانة الدستور على استعداد لإعادة فرز عينة تبلغ 10% من صناديق الانتخابات على أن يكون اختيارها عشوائيًا.
حملة قمع واعتقالات واسعة:
وفي هذه الأثناء لا يزال الغموض يلف الوضع في طهران التي تتوارد منها الأنباء وتفيد بحملة قمع واعتقالات واسعة يتعرض لها مظاهرة حاشدة لأنصار الإصلاحيين وتعهدت الحكومة بقمعها.
وبحسب الرسائل التي يتبادلها الإيرانيون على "تويتر" اليوم السبت فإن تظاهرة للإصلاحيين بمشاركة موسوي وزوجته تعرضت للقمع من قبل رجال مكافحة الشغب.
وبث التلفزيون الإيراني في شريطه الإخباري أن الشرطة تتصدى لـ"المشاغبين"، بينما تحدث شهود العيان أن أعدادا ضخمة من قوات مكافحة الشغب، بينما تحدث آخرون عن إطلاق النار على المتظاهرين في ميدان الثورة في طهران.
موسوي يلقي كلمة مهمة:
وأعلن الموقع الالكتروني لصحيفة كلمة التابعة لمير حسين موسوي أن موسوي سيدلي بـ"تصريح مهم الى الشعب الإيراني خلال ساعة". كما سيدلي الرئيس السابق هاشمي رفسنجاني بتصريح مهم أيضًا.
تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع:
ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن شرطة مكافحة الشغب الإيرانية استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في طهران احتجاجًا على نتائج انتخابات الرئاسة المتنازع عليها.
وأضاف الشهود أن الدخان تصاعد فوق ميدان انغلاب (الثورة) حيث تجمع مؤيدو موسوي في تحد لحظر الاحتجاجات.
من جانبها أكدت الوكالة الفرنسية أن ما بين ألف وألفي متظاهر تجمعوا بعد ظهر السبت أمام جامعة طهران القريبة من ساحة انغلاب.

التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal