الرئيسية » أخبار البيضاء » استياءبرلماني من بذاءات البركاني ومطالبات بجلسةلمناقشة مايجري بالجنوب والتحقيق في هدم منزل المفلحي
استياءبرلماني من بذاءات البركاني ومطالبات بجلسةلمناقشة مايجري بالجنوب والتحقيق في هدم منزل المفلحي

استياءبرلماني من بذاءات البركاني ومطالبات بجلسةلمناقشة مايجري بالجنوب والتحقيق في هدم منزل المفلحي


طلب القوى السياسية وما وعد به رئيس الجمهورية من حكم محلي كامل الصلاحيات.
وبخصوص ما تطرقت إليه كلمة هيئة الرئاسة عن المخاطر التي تتعرض لها الوحدة قال بافضل إن حماية الوحدة يتطلب أمرين اثنين إزالة المظالم ورد الحقوق لأصحابها والحكم المحلي الناجز.
أسئلة للوزراء
وفي الجلسة تقدم عدد من النواب بجملة من الأسئلة للحكومة مطالبين بسرعة الرد عليها حيث تقدم النائب عبد الرحمن بافضل بسؤال لرئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجور يطلب فيه إيضاح ما جاء على لسان مستشار رئيس الجمهورية الدكتور عبد الكريم الإرياني من أن اليمن سيدخل في مجاعة العام القادم 2010م ما حقيقة ذلك وما هي المعالجات المتخذة لتفادي مثل هذه المجاعة لا قدر الله؟.
من جانبه تقدم النائب عبد الرزاق الهجري بسؤال لوزيري النقل والشؤون الاجتماعية والعمل يطلب فيه إيضاح مبررات ومسوغات استقدام عمال أجانب آسيويين للعمل كعمال في مطار صنعاء على حساب العمال اليمنيين الذي تم طردهم والاستغناء عنهم.
كما طالب الهجري بإيضاح مبررات ودواعي استقدام عمال هنود للعمل في مجال البناء والتشييد (بلاط ـ وتلبيس ) في الوقت الذي تمتلئ فيه الجولات والأسواق في العاصمة صنعاء والمدن الرئيسية بالعاطلين عن العمل من العمال اليمنيين.
كما تقدم النائب عبد العزيز جباري بسؤال لرئيس الوزراء يطلب فيه تبيان ما ورد من تصريحات لرئيس مجلس إدارة بنك التسليف التعاوني الزراعي بشأن تورط مسئولين بينهم قيادات برلمانية في اختلاس مبالغ كبيرة من البنك دون وجود ضمانات، مشددا على ضرورة تحديدهم بالاسم ومعرفة مقدار المبالغ المختلسة.
ولوزير الصحة تقدم النائب عبد الله خيرات بسؤال يستوضح فيه إجراءات الوزارة المتخذة لمكافحة وباء أنفلونزا الخنازير وكذا إجراءات منع توقف مركز الغسيل الكلوي بالحديدة والذي التزم أمام المجلس بتوفير الأدوية والمعدات المطلوبة له.
ملاسنات حادة
وشهدت جلسة اليوم ملاسنات كلامية بين رئيس كتلة الحزب الحاكم سلطان البركاني من جهة ونواب في اللقاء المشترك من جهة أخرى على خلفية مطالبة النائبين في كتلة المشترك عيدروس النقيب وعبدالرزاق الهجري المجلس بالوقوف أمام ما يعتمل في المحافظات الجنوبية والاستمرار في إجراءات طلب سحب الثقة عن وزير العدل الدكتور غازي الأغبري خصوصا بعد تبرئة القضاء للنائب احمد عباس البرطي وهو ما اعتبره النواب تأكيداً على صوابية موقف المجلس ومخالفة وزير العدل للدستور والقانون وممارسته التضليل للرأي العام.
وكان البركاني تهجم على النائبين الهجري والنقيب بألفاظٍ أثارت استياء واستهجان النواب في القاعة، ووصفوها بالمبتذلة وغير اللائقة بعضو مجلس النواب.
ووصف البركاني المحتجين في المحافظات بـ"قطاع الطرق والانفصاليين والخارجين عن الدستور والقانون".
وأيد النواب في كتلة المؤتمر علي العمراني وعبدالعزيز جباري وأحمد الكحلاني ما ذهب إليه النائبان الهجري والنقيب من ضرورة وقوف المجلس أمام ما يحدث في المحافظات الجنوبية والتحقيق في قضايا قتل المواطنين ومحاسبة كل من يخالف الدستور والقانون.
وانتقد النائب في كتلة الحاكم محمد سالم حيدره كلام البركاني وأكد بأن أبناء المحافظات الجنوبية وحدويون حتى النخاع لكن الظلم والنهب وإسكات أصوات أبناء الجنوب بالبندقية هو الذي دفعهم لمثل هذه الاحتجاجات.
واعتبر حيدرة النائب عن محافظة لحج من وصفهم بالانتهازيين والسرق والنهابين بأنهم الخطر الحقيقي على الوحدة.
وأضاف بقوله "الأخطاء القاتلة والسلبيات واستفحال الفساد هو الذي يهدد الوحدة ولن تحمى الوحدة إلا بالعدل والمعالجات الصائبة مطالباً بتخصيص جلسة لمناقشة ما يعتمل في الجنوب".
هدم منزل المفلحي
من جهة أخرى طالب النائب سنان العجي باستدعاء نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن اللواء رشاد العليمي لإيضاح مسوغات هدم رجال الأمن منزل الشيخ ناصر المفلحي والد المتهم بقتل الطبيب القدسي.
كما طالب بتشكيل لجنة برلمانية لتقصي الحقائق بشأن هدم المنزل.
وانتقد النائبان ناجي عتيق الشيخ وعلي العمراني هدم منزل المفلحي بالمتفجرات وترويع المواطنين وقالوا أن ما حدث بالرياشية شيء لا يصدق ولا يخدم القضيل في شيء بل يزيد الطين بلة كما أنه لا يمت للدستور والقانون بصلة بل يمثل شريعة الغاب والعنجهية مشددين في السياق ذاته على ضرورة إلقاء القبض على القاتل الحقيقي وليس ترويع الأبرياء.



التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal