الرئيسية » الاخبار العربية والعالمية » قواعد أمريكية جديدة لمحاربة القاعدة باليمن والصومال
قواعد أمريكية جديدة لمحاربة القاعدة باليمن والصومال

قواعد أمريكية جديدة لمحاربة القاعدة باليمن والصومال




وأشارَت الصحيفة إلى أنّه في يونيو الماضي أصيبَا اثنان من كبار قادة حركة الشباب في عملية يبدو أنها كانت أول غارةٍ لطائرة أمريكية بدون طيار في هذا البلد.

وأعلن أحد قادة حركة الشباب في المنطقة التي وقع فيها القصف عن تعرُّض قاعدة تابعة للحركة لغارة جوية أدّت إلى إصابة العديد من المقاتلين، مرجحًا أن تكون طائرة أمريكية شنّت الغارة.

وأوضحت (واشنطن بوست) أنّ الطائرات الأمريكية بدون طيار تنفذ مهمات كذلك في الصومال واليمن انطلاقًا من جيبوتي، سعيًا لإضعاف الحركات التابعة للقاعدة في البلدين.

ونقلت الصحيفة عن مسئول عسكري أمريكي كبير سابق أنّ “هذا إقرار بأنّ تلك هي المناطق الساخنة التي تبرز حاليًا”.

إستهداف قواعد أميركية في الخليج وتورط قطريين في العملية

كشف عدد من المتهمين بالإرهاب أمام المحكمة الجزائية المتخصصة عن تطور الفكر الإرهابي، ففي الوقت الذي استخدمت فيه الطائرة لتنفيذ عمليات 11 أيلول

سبتمبر 2001، عاد الإرهابيون لاستخدام الخيول لضرب مصالح أميركا في المنطقة، إذ ذكر ممثل الادعاء العام أمس أمام المحكمة الجزائية، أن أحد المتهمين ضمن تسعة آخرين مثلوا أمام القضاء في قضية 41 عنصراً في التنظيم، اشترى حصانين لاستخدامها في تنفيذ عملية إرهابية تستهدف مصالح أميركية في قطر، وكشف عن تورط أشخاص من الجنسية القطرية في تنفيذ العملية.

وأوضح الادعاء العام أن المتهم رقم 23 بايع زعيم التنظيم وهو سعودي الجنسية، وأمير خلية إرهابية في قطر وهو قطري الجنسية على المشاركة في تنفيذ العملية ضد مصالح أميركية هناك، إذ اشترى حصانين بناء على طلب زعيم التنظيم من أجل التدرب عليها استعداداً لتنفيذ العملية الإرهابية في قطر، مشيراً إلى معرفته بالعملية وعدد الأشخاص المتورطين من الجنسية القطرية، وطريق تهريب الأسلحة من السعودية إلى قطر.

المصدر : الديار

التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal