الرئيسية » أخبار البيضاء » مؤتمر شعب الجنوب يدعو لوقف العنف ويدين قمع السلطات للجنوبيين
مؤتمر شعب الجنوب يدعو لوقف العنف ويدين قمع السلطات للجنوبيين

مؤتمر شعب الجنوب يدعو لوقف العنف ويدين قمع السلطات للجنوبيين


وطالب بيان صادر عن المؤتمر في اجتماعه الاستثنائي الذي استمرت ثلاثة ايام، حصل " التغيير " على نسخة منه :" من الجنوبيين، بتوخي الحذر من اندساس العناصر التخريبية بين صفوفهم للقيام بالاعمال التي تبرر للاجهزة القمعية العسكرية والامنية ما تقوم به من اعمال قمع وهو الامر الذي تسعى اليه القوى المعادية للحراك الشعبي السلمي وقضيته العادلة في محاولة بائسة لالصاق تهمتي الارهاب والتخريب بالحراك السلمي الجنوبي وتشويه صورة وقضية شعب الجنوب العادلة ونضاله السلمية المشروعة امام المجتمع الدولي ".
وبحسب البيان فقد دان المؤتمر، عمليات القتل واعمال القمع التي قامت بها السلطات، وما رفقها من اعتقالات واثارة الرعب والترويع وزرع الفتن بين ابناء الجنوب على امتداد الساحة الجنوبية كلها وبث ثقافة الكراهية بينهم بصفة خاصة وبين الجنوبيين واخوانهم في الشمال بصفة عامة وتحويل الجنوب الى ساحة حرب بين الاطراف المتصارعة في صنعاء ".
وينشر " التغيير " نص بيان المؤتمر الوطني لشعب الجنوب في اجتماعه الاستثنائي:
ان المؤتمر الوطني لشعب الجنوب ومن واقع مسئولياته الوطنية في الدفاع عن القضايا المشروعة لشعب الجنوب في الحرية وتقرير المصير واستعادة الدولة الجنوبية بالطرق السلمية بكافة وسائلها استنادا الى وثائقه التي اقرها من قبل المؤتمر العام ورسائله للدول الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي والاتحاد الاوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي والتي يعتبرها المؤتمر الوطني لشعب الجنوب اساسا ينطلق منه في كل نشاطاته.
وبناءا على ذلك وبصدد التطورات المتسارعة الخطيرة التي تشهدها الساحة الجنوبية عقدت هيئات المؤتمر الوطني لشعب الجنوب اجتماعا استثنائيا في الفترة 26 -28 فبراير شمل كل هيئاته برئاسة الاخ احمد بن فريد الصريمة رئيس هيئة رئاسة المؤتمر الوطني وناقش بشكل مستفيض ما حدث ويحدث في الساحة الجنوبية من تطورات سياسية خطيرة تمثلت في اعمال القمع والقتل وترويع المواطنين العزل باستخدام كل انواع اسلحة القتل والدمار في محافظتي عدن وحضرموت وباقي محافظات الجنوب الاخرى من قبل اجهزة القمع والقوات المحتلة للجنوب ومن قبل اصحاب المصالح والمتنفذين من القوى القبلية والاطراف الدينية المتطرف وخلصت الاجتماعات الى تبني ما يلي :
اولا : ادانة عمليات القتل واعمال القمع التي قامت بها سلطات الاحتلال وما رفقها من اعتقالات واثارة الرعب والترويع وزرع الفتن بين ابناء الجنوب على امتداد الساحة الجنوبية كلها وبث ثقافة الكراهية بينهم بصفة خاصة وبين الجنوبيين واخوانهم في الشمال بصفة عامة وتحويل الجنوب الى ساحة حرب بين الاطراف المتصارعة في صنعاء.
ثانيا : يدعو المؤتمر الوطني لشعب الجنوب السلطات المسئولة للقيام باجراء تحقيق فوري مستقل من قبل لجنة دولية محايدة في كل ما جرى ويجري من اعمال القتل والقمع وممارسة الانتهاكات واعمال العنف التي يتعرض له ابناء الجنوب في كل محافظته ومدنه وقراه والكشف عن الاطراف التي خططت ونفذت لكل ذلك.
ثالثا : يدين المؤتمر الوطني لشعب الجنوب العنف بكافة انواعه واشكاله ويدعو كل انباء الجنوب الى عدم الانجرار الى اي شكل من اشكال العنف او قطع الطرقات او الاضرار بمصالح المواطنين والمصالح العام وتوخي الحذر من اندساس العناصر التخريبية بين صفوفهم للقيام بالاعمال التي تبرر للاجهزة القمعية العسكرية والامنية ما تقوم به من اعمال قمع وهو الامر الذي تسعى اليه القوى المعادية للحراك الشعبي السلمي وقضيته العادلة في محاولة بائسة لالصاق تهمتي الارهاب والتخريب بالحراك السلمي الجنوبي وتشويه صورة وقضية شعب الجنوب العادلة ونضاله السلمية المشروعة امام المجتمع الدولي.
رابعا : ان المؤتمر الوطني لشعب الجنوب في الوقت الذي يناضل مع مكونات الحراك السلمي الجنوبي والقوى الخيرة في الساحة الجنوبية من اجل الحرية وتقرير المصير واستعادة الدولة الجنوبية فانه بنفس الوقت يؤكد على اهمية تعزيز الوحدة الوطنية الجنوبية والحفاظ على السلم الاجتماعي وعدم الوقوع في سياسات خلط الاوراق التي تتبناها القوى المعادية لشعبنا في مسعاها لحرف المسار الوطني السلمي للحراك الشعبي الجنوبي عن اهدافه.
خامسا : ان المؤتمر الوطني لشعب الجنوب يدعو وبشكل فوري لاطلاق سراح كافة المعتقلين والاهتمام بالجرحى والمصابين والتعويض الكامل للاسرى والشهداء وكافة المعتقلين جراء عمليات القتل واعمال العنف الممنهج التي شهدتها الساحة الجنوبية مؤخرا.
سادسا : يدعو المؤتمر الوطني لشعب الجنوب للافراج الفوري عن الاطفال القصر الذين تم اعتقالهم خلال احداث 21 فبراير الجاري والذي يتنافى جملة وتفصيلا مع اتفاقية حقوق الطفل الدولية.
سابعا : يؤكد المؤتمر الوطني لشعب الجنوب على ضرورة تمكين صحيفة الايام من التعويضات المقررة لها فورا من قبل حكومة الوفاق الوطني والافراج الفوري لحارسها الامين المناضل احمد عمر المقرشي تهيئة لاعادة اصدارها بارادة حرة وتعويض اسرة الشهيد سلام اليافعي احد حراسها.
ثامنا : كلف المؤتمر الوطني لشعب الجنوب الاخ احمد بن فريد الصريمة رئيس هيئة رئاسة المؤتمر الوطني لشعب الجنوب بحمل الرسالة الصادرة عن المؤتمر حول الاحداث التي شهدتها الساحة السياسية الجنوبية بكافة محافظتها الى فخامة الاخ عبدربه منصور هادي.
واذ يستشعر المؤتمر الوطني لشعب الجنوب بمسئولياته الوطنية والتاريخية وحرصا منه على التنسيق مع كل القوى السياسية الفاعلة في الساحة الجنوبية وباقي القوى الخيرة فانه يجدد دعوته الى جانب كل الدعوات الاخرى المنادية بالتنسيق مع كافة الفعاليات والدعوة للقاء عاجل للبحث في الخطوات الاجرائية لايجاد صيغة تنسيق متوافق عليها وبما يحقق وحدة الصفوالهدف في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها الجنوب وقضيته العادلة.
المجد والخلود للشهداء والابرار والشفاء العاجل للجرحى والحرية للمعتقلين


التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal