الرئيسية » إرشيف المقالات » تحية لإخوان مصر السلميين وسحقا لطواغيت الخليج والإنقلابيون الدمويين _بقلم عبدالله عاتق السوادي
تحية لإخوان مصر السلميين وسحقا لطواغيت الخليج والإنقلابيون الدمويين _بقلم عبدالله عاتق السوادي

تحية لإخوان مصر السلميين وسحقا لطواغيت الخليج والإنقلابيون الدمويين _بقلم عبدالله عاتق السوادي


البيضاء نيوز_خاص _الإخوان هم أبناء مصر ومن خيرة كوادرها تحملوا الكثير من المعاناة والقتل والتعذيب ووصلوا للحكم بأغلبية من شعب #مصر لم يقتلوا أحدا في عام من حكمهم ولم يكمموا الأفواه أو يقمعوا معارضيهم ومنذ عزل الرئيس #مرسي في ٣ يوليو أرتكب المرتشون بالمال السعودي والإماراتي أبشع الجرايم في حق أبناء مصر المعتصمين سلميا بالملايين من قتل الآلآف من الأبرياء بإستخدام البلاطجة والقتلة من الشرطه والجيش وبإستخدام مختلف أنواع الأسلحة وبلغت القذاره حدا لا يمكن توقعه ان قام الأوغاد المجرمون بحرق مئات الجثث في فض اعتصامي رابعه والنهضة  في وحشية لا تقارن حتى  بوحشية العدو الصهيوني ف #السيسي الوغد في سبيل إرضاء أسياده من آل سعود وآل نهيان اللذين اشتروه بحفنة من الدولارات جعلته يقحم جيش مصر في قتل شعب مصر متزامنا مع تحريض إعلامي بغيض وفبركه واضحه هدفها تبرير مزيدا من الجرايم من قبل حثاله من الإنقلابيين القتله ومن عاونهم من بلاطجة الجوع وبيع الذمم ومن دعمهم بأموال النفط لسحق شباب مصر وقتلهم أبشع الجرايم تحدث في مصر ويأتي داعموا القتل في الخليج لتبرير ذلك بأنهم يقفوا مع شعب مصر ضد الإرهاب ويحذروا من يتدخل في شئونه ! طغاة السعودية والإمارات اللذين يعتقلون العلماء ويبددون ثروة الأمة النفطية في قتل أبناءها ووأد مشاريعها الإسلامية كعدو جاثم على قلب الأمة النابض لا يؤمنون بديمقراطية ولا شورى فحكمهم ديكتاتوري اجباري وطغيانهم فاق كل التوقعات وانتقل الى بلدان اخرى كمصر اللتي انقلبوا على شرعية الرئيس مرسي واستباحوا الدماء بشكل لايتصور فاصبحت الحاجة ماسة لكبح جماح الطغيان الخليجي لتتحرر الأمة الإسلامية من استبداد أسر الطغيان الخليجي لتنعم بالأمن والأمان وصدق الله القآئل في محكم كتابه الكريم :(حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون)

التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal