الرئيسية » أخبار البيضاء » إعلام البيضاء : توقيع وثيقة شرف من قبل قبائل مديريات قطاع رداع في مواجهة عناصر الارهاب
إعلام البيضاء : توقيع وثيقة شرف من قبل قبائل مديريات قطاع رداع في مواجهة عناصر الارهاب

إعلام البيضاء : توقيع وثيقة شرف من قبل قبائل مديريات قطاع رداع في مواجهة عناصر الارهاب


صفحة مكتب إعلام البيضاء_


تزامناً مع وصول تعزيزات عسكرية كبيرة

توقيع وثيقة شرف من قبل قبائل مديريات قطاع رداع في مواجهة عناصر الارهاب

البيضاء - خاص

التقى محافظ البيضاء الظاهري احمد الشدادي ومعه قائد المنطقة السابعة اللواء
علي محسن مثنى الكتائب العسكرية من اللواء 55 مدفعية واللواء 141 مش ميكا
الملتحقة باللواء 139 مش ميكا.

وفي اللقاء رحب المحافظ الشدادي بالإفراد القادمين إلى محافظة البيضاء لمشاركة
زملائهم في تأدية الواجب الوطني والإسهام في خدمة امن المحافظة واليمن بشكل
عام .. وحثهم علي تحمل مسؤولياتهم مع بقية زملائهم في الوحدات العسكرية
والأمنية في الدفاع عن المحافظة، والتصدي لكل من تسول له نفسه اقلاق أمن
واستقرار المحافظة

داعيا إلي ضرورة التحلي بالعزيمة واليقظة العالية والمستمرة في مواجهة مخططات
عناصر الإرهاب والتطرف من الذين باعوا أنفسهم للشيطان من خلال ارتكابهم لا
أبشع الجرائم الإنسانية في حق الوطن وابنائه..مؤكدا أن رجال المؤسستين الأمنية
والعسكرية أقوياء بما يحملونه من قيم بطولية للدفاع عن الوطن وممتلكاته
ومقدراته والذود عن سيادته الوطنية.

واكد الشدادي على ضرورة ان بناء علاقات اجتماعية بين افراد اللواء وابناء
مديريات رداع بهدف التعاون الامني وتبادل المعلومات, والوقوف في خندق واحدا مع
المواطنين للدفاع عن سيادة وامن المحافظة.

ونوه الشدادي الى ان القيادة العليا للقوات المسلحة لن تتواني عن دعم الكتائب
المرابطة في البيضاء بشكل عام بكل العتاد الذي تحتاجه سواءاً كان بري او جوي,
مشيراً الى ان ابطال القوات المسلحة هم السد المنيع امام الاخطار المحدقة
بالوطن, وان ابناء القوات المسلحة والامن يؤدون واجب كبير لا يطلع به الا
الشرفاء والعظماء وهم يقدمون انفسهم رخيصه دفاعاً عن الوطن وامنه واستقراره.

حضر الاستقبال قائد اللواء 139 مش ميكا العميد ركن علي عبد المغني ومدير
مديريات الاستخبارات بالمنطقة السابعة ومدير امن قطاع رداع.

كما ناقش اليوم اجتماع قبلي موسع ضم مشائخ وعقال مديريات رداع السبع التحديات
الامنية المحدقة برداع وفي مقدمها التهديدات الارهابية التي تحصل بين
الفينة والاخرى بقطاع رداع.
وفي بداية اللقاء الذي حضره قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن
علي محسن مثنى ووكيلا المحافظة توفيق الجهمي واحمد صالح الحميدي وقائد
اللواء 139 مش ميكا نقل محافظ البيضاء الظاهري احمد الشدادي الى الحاضرين
تحيات رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي .
وفي اللقاء شدد المحافظ الشدادي على ان يكون لابناء مديريات رداع دوراً
فعال في  الحفاظ على الامن والاستقرار الى جوار ابناء القوات المسلحة
والامن, منوهاً الى ان الجميع يريد الامن والاستقرار ولكن يجهل البعض
مايجب عليه ان يقوم به على اكمل وجه, مشدداً على ان الامن مسؤلية مشتركة
يجب على الجميع القيام بها على اكمل وجه.
ونوه محافظ البيضاء الظاهري الشدادي الى الدور النضالي لابناء مديريات
رداع في ميادين الشرف والرجولة, داعياً ابناء مديريات قطاع رداع الى عدم
تشويه الدور النضالي من خلال السكوت عن ماتقوم به عناصر الارهاب والتطرف
من قتل للجنود واقلاق للسكينة العامة.
واشار المحافظ الشدادي الى ان الامور عندما تدخل مرحلة المواجهة المسلحة
سيتضرر منها الجميع دون استثناء, وستصبح القرى والمدن عرضة للخراب والاسر
عرضة للقتل والنزوح, منوهاً الى ان السكوت عن جرائم الارهاب قد يعيد ماسي
حصلت في محافظات مجاورة ليست من البيضاء ببعيد.
واكد المحافظ الشدادي على ان الدولة ليست عاجزة عن مواجهة أي خطر من شانه
ان يهدد امن واستقرار الوطن وهي قادرة على التعزيز باللواء تلو اللواء
والكتيبة تلو الكتيبة ولكن الدولة حريصة على عدم اراقة الدماء وكذا حريصى
على تجنيب رداع كارثة لا تحمد عقباها.
وكرر المحافظ الشدادي شكره للقبائل التي وقفت موقف بطولي في ماقامت به
عناصر الارهاب ومواجهتها بكل شجاعة وبسالة.
وفي اللقاء اكد مشائخ وعقال مديريات رداع وقوفهم الى جانب الدولة في كل
ما من شانه ان يعزز الامن والسلم الاجتماعي , معلنين تبرئهم من الاعمال
التي تقوم به طائفة اشتزلها الشيطان.
وصدر عن اللقاء القبلي الموسع الذي ضم القيادات الامنية والعسكرية
بمديريات قطاع رداع بياناً تم التاكيد من خلاله على الادانة الكاملة
والاستنكار لكل ماحدث من قبل العناصر الخارجة عن النظام والقانون من
اعمال ضد ابناء القوات المسلحة  والامن, والوقوف ضد كل ما من شانه قطع
الطريق والاعتداء على الابرياء من ابناء القوات المسلحة والامن ومن
المواطنين وكذا المساس بالممتلكات العامة والخاصة وكل مايؤدي الى اقلاق
السكينة العامة  والاخلال بالامن العام, ونبذ كل الدعوات الى التفرقة
والعنصرية والعنف وازهاق الارواح وتحت أي مبداء طائفي او حزبياو مناطقي,
وكذا الوقوف صفاً واحداً وجنباً الى جنب مع المؤسسة العسكرية والامنية في
مواجهة الارهاب والخارجين عن النظام والقانون والتاييد لما تقوم به
المؤسسة العسكرية والامنية من اعمال تهدف الى حفظ الامن والاستقرار لكل
ابناء المنطقة, كما شدد البيان على ضرورة ان تتحمل كل قبيلة  ومنطقة
مسؤليتها في الحفاظ على اراضيها وعدم السماح  لاي عناصر مشبوهة من
التمركز فيها والمرور عبرها لان الحفاظ على الامن والاستقرار مسؤلية
مشتركة نحن ابناء المؤسسة العسكرية وابناء المنطقة .




--

التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal