الرئيسية » أخبار البيضاء » البيضاء : حشود كبيرة تحيي جمعة "11 فبراير عيداً وطنياً " ومسيرة حاشدة تطالب بتطبيق مخرجات الحوار واطلاق معتقلي الثورة
البيضاء : حشود كبيرة تحيي جمعة "11 فبراير عيداً وطنياً " ومسيرة حاشدة تطالب بتطبيق مخرجات الحوار واطلاق معتقلي الثورة

البيضاء : حشود كبيرة تحيي جمعة "11 فبراير عيداً وطنياً " ومسيرة حاشدة تطالب بتطبيق مخرجات الحوار واطلاق معتقلي الثورة


ودعا خطيب الجمعة بساحة أبناء الثوار حسين محمد الجروي ( عضو المجلس
التنظيمي للثورة بالبيضاء ) إلى الالتفاف الكبير حول مخرجات الحوار
الوطني .. وطالبوا رئيس الجمهورية بتحويل مخرجات الحوار الى واقع ملموس
تتجسد فيه اهداف الثورة الشبابية السلمية .. والتصدي لمحاولات إعاقة
التغيير .. وفرض هيبة الدولة وبسطها على كافة ربوع الوطن ..

وقال الجروي : ايها الرئيس نثق ونعلم انك رجل فدائي قدمه نفسه لليمن وانك
صاحب مشروع وطني وصادق في عهدك ، ونحن اذ نبرق برسالتنا اليك من ساحة
ابناء الثوار بالبيضاء نطالبك  بعدة امور : اولها : ان تسرع تطبيق مخرجات
الحوار بقوة وشدة ، وثانيها  ان تحزم في وجه المعرقلين لأمن واستقرار
اليمن  بيد قوية لا تهاب فيها احدا  وثالثها : ان  تقف في وجه الفاسدين
والمعرقلين للتغيير والخروج باليمن الى بر الأمن ،


http://i57.tinypic.com/4t33tl.jpg


وطالب خطيب البيضاء الرئيس هادي بالافراج عن معتقلي الثورة التي تمر
بذكراها الثالثة ، وما يزال أبناءها يقبعون في السجون .. قائلاً : "عار
عليك وعلينا وعلى كل الأحرار ان نقف اليوم في الذكرى ومازال هناك عدد من
شباب الثورة في غياهب السجون لا ذنب لهم سوى أنهم خرجوا يطالبوا بالحرية
والعدالة " .

وأضاف : "سيادة الرئيس .. قتلنا هدوئك وتريثك ، احرقنا الثقل الذي تحمل ،
صابرنا وكابدنا الكثير الكثير وما بقي منك الا أن تضرب بيد من حديد كل
معرقل ومخرب للأمن الاستقرار ولقد سئم اليمنيون الكلام دون الفعل الاقوال
دون الأفعال ، ومازال في جعبة الثوار الكثير وباستطاعة ابناء اليمن ان
يخرجوا إلى  الساحات من جديد إذا لم تقوموا بتنفيذ اهداف الثورة " .

وطالب هادي بتحقيق امال اليمنين والضرب على يد كل اصحاب المشاريع الصغيرة
الامامية والعائلية والتشطيرية التي تسعى للعودة بالشعب الى الماضي ،
مستنكراً صمت الرئيس والحكومة  تجاه عنجهية وتصرفات الحوثي ، وانه لا
يقوم بمقام الدولة حزب او جماعة او جهة في فرض الامن والاستقرار .



وعقب انتهاء صلاة الجمعة انطلق المحتشدون من ساحة أبناء الثوار في مسيرة
كبيرة .. مرددين الشعارات والهتافات المؤيدة لمخرجات الحوار وتدعو الى
تطبيقها على ارض الواقع .. والانتصار على مشاريع العنف وقوى الشر والفساد
وإفشال كل المراهنات على إمكانية تعطيل مسيرة التغيير ..وجر البلاد إلى
العنف ..



مؤكدين استمرار النضال حتى تحقيق اهداف الثورة الشبابية ، مطالبين
بالافراج عن معتقلي الثورة .. وانصاف الشهداء والجرحى الذين كان الحوار
ثمرة من ثمار نضالاتهم وتضحياتهم ..


التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal