الرئيسية » أخبار البيضاء » حشود كبيرة في جمعة معاً لأجل اليمن دعما للاصطفاف ورفضا للعنف
حشود كبيرة في جمعة معاً لأجل اليمن دعما للاصطفاف ورفضا للعنف

حشود كبيرة في جمعة معاً لأجل اليمن دعما للاصطفاف ورفضا للعنف


البيضاء نيوز_نشوان نيوز_

احتشد عشرات الآلاف من اليمنيين اليوم الجمعة في الساحات والميادين العامة بأمانة العاصمة وعموم المحافظات لأداء صلاة جمعة ( معاً لأجل اليمن ) دعما للإصطفاف الوطني ورفضا للعنف والتمرد والخروج عن الإجماع الوطني و تلبية للدعوة التي وجهتها هيئة رئاسة الاصطفاف الشعبي لحماية المكتسبات الوطنية.

وتناول خطباء الجمعة في الساحات والميادين العامة أهمية اصطفاف جماهير الشعب اليمني على قاعدة الثوابت الوطنية المتمثلة بالنظام الجمهوري والوحدة والديمقراطية ومخرجات الحوار والوقوف صفا واحدا ضد أية أعمال أو ممارسات خارجة عن النظام والقانون أو دعوات للعنف والفوضى وكذا التصدي لمحاولات جر الوطن الى جحيم الصراعات وسعير الحروب العبثية والافساد في الأرض.
ولفت الخطباء إلى أن حفظ أمن الوطن واستقراره وسلامة أبنائه مقصد شرعي عظيم وواجب ديني على عامة المواطنين.. موضحين أن ما نشهده من مظاهر مسلحة في مداخل العاصمة صنعاء خارجة عن الاجماع الوطني وتشكل تهديد لأمن واستقرار الوطن وتنذر بجر الوطن إلى منزلقات خطيرة.
ودعا الخطباء جميع أبناء الوطن وقواه السياسية ومكوناته الاجتماعية إلى تغليب منطق العقل والحكمة ومواصلة السير على نهج الحوار والوفاق خير من الإنزلاق إلى ويلات الاختلاف والعنف والشقاق.. مؤكدين أن ابناء اليمن منذ العام 2011 جسدوا حكمتهم عبر الحلول السلمية التي حمت وطنهم وشعبهم من جحيم الصراعات التي انزلقت اليها دول شقيقة وأصبحت تعيش لعدة سنوات في براكين الفتن و بحور الدماء ودوامة العنف دون ان يتمكنوا من الخروج منها حتى الان.
ونبهوا من أي محاولات لتغذية بذور الفرقة والشتات والتنازع والخصام بين أبناء وطننا الواحد الموحد والتي لا تفضي إلا إلى التقاطع والكراهية وبتر حبال المودة مما يدفع بأبناء الوطن إلى فوهة بركان التناحر والفتن.. موضحين أن الدين الإسلامي الحنيف يحث على التوحد والاصطفاف والخروج من حبال الخصام والشقاق وأن الرسول الكريم عليه افضل الصلاة وازكى التسليم أكد أن يد الله مع الجماعة وأن من شذ شذ في النار.
وأشاروا الى أن مخرجات الحوار مثلت الحلول الصائبة والتوافقية لمختلف القوى والمكونات الوطنية لكل قضايا الوطن وكذا رؤيتهم المستقبلية الصائبة لبناء اليمن الجديد ودولة النظام والقانون والعدالة والمساواة الدولة المدنية الحديثة التي تلبي تطلعات كافة أبناء الوطن وتضمن لهم المستقبل الأفضل والتوزيع العادل للثروة والمشاركة الفاعلة في صنع القرار وفي إدارة شئون الحكم من خلال النظام الجمهوري الديمقراطي لليمن الاتحادي.. معتبرين أن حماية المكتسبات الوطنية وفي مقدمتها النظام الجمهوري والوحدة والديمقراطية ومخرجات الحوار واجب ديني ووطني على جميع أبناء الوطن وكل من يحاول المساس بها سيجد أبناء الوطن يصطفون لمواجهته.
وعقب الصلاة رددت الحشود الملايينية الهتافات المعبرة عن رفضها المطلق للعنف والفوضى وتمسكهم بالثوابت الوطنية المتمثلة بالنظام الجمهوري والوحدة والديمقراطية ووقفهم صفا واحد مع القيادة السياسية.
ورفعت الحشود اللافتات المعبرة عن وقوفها إلى جانب الرئيس هادي من اجل اليمن ورفضها لكل دعوات الفتن والتحريض وأعمال التخريب والتهديد وحصار المدن والإسراع في تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الذي يعد سفينة نجاة للوطن والمواطنين وعزة ووحدة وكرامة اليمن.

التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal