الرئيسية » أخبار البيضاء » بمشاركة بورجي والعرشي بدء الملتقى التشاوري حول متلازمة العوز المناعي (الإيدز)بالبيضاء
بمشاركة بورجي والعرشي بدء الملتقى التشاوري حول متلازمة العوز المناعي (الإيدز)بالبيضاء

بمشاركة بورجي والعرشي بدء الملتقى التشاوري حول متلازمة العوز المناعي (الإيدز)بالبيضاء


معلنه (10)حالات أخرى غير معلنه ولم يتم التعرف عليها وأكد العرشي على أهمية تحديد هذا المرض الخطير وخطورته على البشريه ووضع الحلول والمعالجات بدلا من التصارع مع المصابين بهذا المرض وتركه ينهش الشباب وأشار العرشي أيضا الى ان وحدة مشروع مكافحة الإيدز نفذت العديد من الأنشطه في مكافحة خطر مرض الإيدز والحد من توسع إنتشاره ونوه إلى أهمية بذل المزيد من التعاون لمكافحة هذا المرض الفتاك بدءا بالأسره والمسجد والمدرسه والجامعه ومرافق العمل الحكومي والخاص من جهته حذر الدكتور أحمد علي بورجي أمين عام المجلس الوطني للسكان من خطورة مرض الإيدز الذي أصبح مشكلة إجتماعيه وإقتصاديه وأخلاقيه ومجتمعيه بدءا من المجتمعات المدنيه والمتحضره ووصولا الى الدول الفقيره والناميه وأكد بورجي على أهمية الإستفاده من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف في القرآن الكريم وسنة سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه كون الله سبحانه وتعالى سيسألنا عن ذلك  ومن أجل الحرص على الأطفال والشباب والمجتمع من خطر هذا المرض الخبيث وأشار الدكتور بورجي الى أن 90 في المائه من وسائل انتقال الإيدز يتم عبر الإتصال الجنسي غير المشروع والباقي عن طريق الدم الملوث من الأم إلى الجنين أو عند نقل دم مصاب بالإيدز الى شخص غير مصاب أوعن طريق استخدام أدوات حجامه أوحلاقه غيرمعقمه ونوه الى عدم التكاسل أمام هذا المرض بأن نقول مجتمعنا مجتمع مسلم نتكاسل في محاربته ودلل على ذلك بإشارته إلى أن نسبة الإصابه بالإيدز في دولة نيجيريا المسلمه 45 في المائه من عدد السكان الإجمالي وكذلك نفس النسبه في دولة أوغندا وأشار الى أن من أسباب انتشارالإيدز بنيجيريا هو أنهم كانوا يقولون نحن مسلمون والإيدز لايصيب المسلمون ونبه على أهمية أن لا تكون مجتمعاتنا مثلهم في تهاونهم الذي وصل بهم الى تلك النسب المرتفعه المصابه بالإيدز  _من جهته ألقى الأستاذ ناصر الخضر حسين السوادي نائب محافظ البيضاء وأمين عام المجلس المحلي كلمة أشاد فيها بهذه الفعاليه الهامه في توعية قيادة العمل المحلي عن خطر مرض الإيدز الخبيث وتوضيح الصوره عن تهديد هذا المرض لمجتمعاتنا والتعرف على اسبابه وسبل الوقايه منه وأكد على أهمية أن يقوم المشاركين بالورشه بنقل المعلومات التي يحصلون عليها الى المجتمع المحلي كلا في إطار عمله واختصاصه لتجنب هذا المرض الخبيث وشكرالمجلس الوطني للسكان على إقامة هذه الفعاليه ودعى الى تكرار مثل هذه الفعاليات الهادفه وتجدر الإشاره أيضا الى أنه ألقيت في الملتقى التشاوري ورقتي عمل للدكتور عبدالله عبدالكريم العرشي وللشيخ جبري إبراهيم حسن الأولى تطرقت الى مؤشرات الإيدز على المستوى العاليمي والإقليمي والمحلي وعن أسباب الإيدز ووسائل نقله ووسائل الوقايه منه كماتطرقت الورقه الثانيه الى أهمية التمسك بتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف والإبتعادعن المحرمات عملا بقوله تعالى (ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا) وتطرق الشيخ جبري ابراهيم إلى العقوبه الشديده التي أنزلها الله سبحانه وتعالى بقوم لوط بعد إرتكابهم للفواحش ودعى الى التمسك بتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف لأن فيه الخلاص من خطر هذه الأمراض الخبيثه وحمايه لمجتمعاتنا الإسلاميه منها ومن هذه التعاليم الإبتعاد عن الزنا والمحرمات وحسن التعامل مع الزوجات وتخفيض تكاليف الزواج وأخذ آراء الفتيات قبل الزواج وتربية الأبناء على العفه والطهاره والإبتعاد عن الأفلام الهابطه والعمل بقول الرسول صلى الله عليه وسلم (يامعشر الشباب من أستطاع منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء)_وتجدر الإشاره أيضا إلى أن الدكتور محمد السماوي مدير مكتب الصحه بالبيضاء قد ألقى في بداية الملتقى كلمة ترحيبيه بالمشاركين واشار فيها الى أهمية هذه الورشه في التحذير بخطر الإيدز وسبل الوقايه منه

التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen,Powered By Arab-Portal